مشروع تعليم الإعلام والمعلومات...طلبة الصفّ الحادي عشر

في عالم يسهل فيه الوصول إلى المعلومات التي تتدفٌّق بوتيرة متزايدة بات من الضروري تثقيف طلابنا حول وسائل التواصل لتعليمهم العناصر الأساسية المتعلقة بدورها و كذلك الأخطار التي قد تنجرّ عن الاستخدام غير الرشيد لها.

و في إطار التكامل بين المواد قامت المشرفة على مركز التوثيق و الإعلام السيدة دوت بالتعاون مع السيد غيغل مدرّس التاريخ والجغرافيا والتربية الأخلاقية والتربية المدنية والسيدة نصيرة صالحي مدرّسة اللغة الإسبانية باقتراح مشروع تربوي موجّه لطلبة الصفّ الحادي عشر لتطوير مهاراتهم البحثية و الانتقائية للمعلومة وتفسيرها وتشجيعهم على الحصول على معلومات كاملة ودقيقة يستقونها من مصادر موثوقة و نزيهة و كذلك التدريب على قراءة صحيحة للمحتوى بالتزام و عقلانية.

كما كان هذا المشروع فرصة للطلبة لتحليل نماذج عن المصادر المختلفة للمعلومة (الصحافة والإذاعة والتلفزيون والإنترنت كما تمّ توعيتهم على أخلاقيات المعلومة و طريقة صياغتها.

من جهة أخرى شارك الطلبة في رحلتين الأولى قادتهم إلى مكتبة قطر الوطنية و أخرى إلى استديوهات قناة الكاس التلفزيونية التي التقى فيها طلبتنا بصحفيين و إعلاميين و مهنيين في هذا المجال.

تتويج هذا المشروع سيقتضي من كلّ طالب إنتاج فيديو عن الموضوع المشار إليه أعلاه كما سيتمّ عرض هذا الفيديو شفويا أمام لجنة تقييم و ذلك تحضيرا لامتحانات الأعمال الموجّهة التي سيخضع لها الطلبة شفويا نهاية السنة.